من فترة طويلة كنت حابة اجرب اكتب مدونة بس ما كان عندي شي يستحق ان يكتب ، لكن اليوم (13\6\2018) يوم مميز بكل حياتي. يستحق ان يتدون بمكان ما حتى من اقراه بالمستقبل اتذكر احساسي بهذه اللحظه ..
بالبداية اريد اعرفكم عن نفسي اني زهراء عمري 24 سنه من العراق لقبل ساعات قليلة انا كنت طالبة بكليه الطب لكن الان اني خريجه ... اليوم كان اخر امتحان بحياتي الجامعيه ... قبل 18 سنه دخلنا المدرسة وخلال هذه ال 18 سنه درسنا كثير وسهرنا وبكينا اكثر من ما ضحكنا شابت روحنا بسبب طول الطريق وصعوبته ..تعرفنا عل ناس كثير وفارقنا كثير .. ياما مرت علينا ايام نسهر بيها للساعه 4 الصبح وحتى بأيام الامتحانات نروح نمتحن واحنا ما نايمين ولا ساعة .. تعبنا كثير والتعب صار واضح على وجوهنا وعلى جسمنا...ايام صعبة كثير ياما شفنا ناس تموت بالمستشفى اثروا بينا وبكينا لحزنهم ..وبالمقابل تعرفنا عل ناس الله رزقهم بالاطفال بعد سنين وشاركناهم فرحتهم .. شفنا ومرينا بكثير . اتذكر امتحانات الاستشاريات وطلعاتنا للمطاعم بعد كل امتحان .. حملات التلقيح يلي شاركنا فيها .. المراكز الصحية ... حملات التوعية.. وامتحانات المستشفى يلي تروح للامتحان وانت ميت من الخوف .. خايف من المريض ما يكون متعاون معاك او الدكتور يلي يمتحنك يكون صعب ويجرحك بكلمه ... اما اخر 4 ايام فكانن من اصعب ايام حياتي . يوم بعد يوم امتحان .. وامتحان اعظم من امتحان كنا نحس انو احنا مو احنا وانو احنا خارج الدنيا بعالم ثاني .. نعم كل هالشي مر.. بس ترك بداخلنا كثير اشياء وغيرنا . اتغيرنا كبرنا نضجنا . ما نعرف شنو يلي ينظرنا لكن مع ذلك احنا فرحانين لان واخيرا اتخرجنا واخيرا ننام من نريد ونصحى بالوقت يلي يعجبنا نصحى من نشبع نوم من دون منبه .. اخيرا الغرفة ح تفرغ من المحاضرات والموبايل ح يتنظف من كل شي اله علاقة بالدراسة بعد ماكو "ماما قللو صوت التلفزيون اريد اقرا " او " ماما الساعة بال 4 صحيني لازم اصحى مو ابقى نايمة "لسة مامستوعبة انو اخيرا تخرجنا ... وخلصنا ... الحمد لله .. الحمد لله ربي على كل شي

https://sayat.me/zahraaaltaee94