لقد تعلّمت عاماً بعد آخر، كيف أتحول من امرأة عربية، إلى رياح لا تسجنها القضبان...

   https://www.facebook.com/astathnaiia