العلاقة بين الأخ والأخت تم تشويها في مجتمعاتنا. فهو من عمر صغير يخبره الجميع أنه يجب أن يكن بمنزلة الأب لها ولكنه ليس الأب، هو لاينظر لها بنظرة عطف وحب. عندما تخطأ لايعرف كيف يتعامل مع الأمر فهو لايختلف عنها كثير بالسن ولا بالحكمة فيلتجأ للضرب والتحكم والتحقير. يشعر بضغط المجتمع فقد أعطته العائلة والمجتمع سلطة وقوة عليها وعقله يترجم ذلك بالضرب والسيطرة عليها بالعنف والتخويف ولذلك أغلب علاقات الاخ والاخت مبينة على الخوف..

كثير من الفتيات الأتي لايعرفن شعور الأخ العطوف والمحب وقد عرفن عنه فقط في الأفلام، تتمنى لو أنها وُلدت بعائلة من الفتيات فقط.. تحلم بذلك كل يوم وكم جميل سوف يكون يومها لو لم يكن لديها أخ..

متى كمجتمع نبدأ بالتوقف عن أعطاء السلطة للاخ. هو ليس الأب وليس ناضج ليتعامل معها. يجب أن نعلمه على الحب. على حماية أخته، أن يتعلم التسامح، أن يدرك هو ليس السلطة في البيت. وأن الأخت لاتعوض مهما أقترفت. ربما عندها سوف نبني ولو جزء من المجتمع..