العنف اكثر ظاهرة مجتمعية منتشرة عندنا ونتشارك بيها مع باقي المجتمعات الموجودة بالشرق الاوسط ، وتعتبر من اكثر الظواهر الي تصعب السيطرة عليها خاصة ان هي مباحة قانونياً ببعض الدول ومنها العراق .
‌‎ بالقانون العراق يباح ضرب الزوجة تأديباً (تنص المادة 41/1 من قانون العقوبات العراقي رقم 111 لسنة 1969 بقولها " لاجريمة اذا وقع الفعل استعمالا لحق مقرر بمقتضى القانون ويعتبر استعمالا للحق : 1- تأديب الزوج زوجته ...في حدود ماهو مقرر شرعا او قانونا او عرفاً ....").
واغلب المعنفين يتخذون هذه المادة كغطاء قانوني لتمرير افعالهم بحجة "تأديب الزوجة"
نحن امام اتخاذ اجراء قانوني ينص على حماية المرأة والطفل ، قانون هدفة يحميهم ويوقف هذا العنف الموجه ضدهم ، ضروري اليوم نطالب بتشريع قانون العنف الاسري لحماية نساءنا واطفالنا من ناس مرضى نفسياً هذا القانون راح يكون بمثابة قشة النجاة بالنسبة الهم وللأجيال القادمة.
#تشريع_قانون_العنف_الاسري_في_العراق
#تشريع_قانون_العنف_الاسري_114