!العائلة لا تعلم ما الذي يحدث لنا
لا يعلمون حجم الضغوطات التي نمر بها,
علاقاتنا التي انتهت
محاولاتنا التي فشلت
كتاباتنا التي حدفت,
أوراقنا التي مزقت
أحلامنا التي تبخرت
رسائلنا التي مازالت في الملاحظات
لايدركون حجم آلامنا
هم حتى لا يستطيعون النظر في أعيننا
كل ما يفعلوه هو اطلاق الانتقادات
بشكل يومي على أشياء
لا حول لنا فيها ولا قوة
العائلة هي التي تدفعك للانتحار
يتحكمون بحياتك و كأنها حياتهم
يجعلونك تكون فخر للناس لا لنفسك
يريدونك أن تكون مرموقا لأجل الناس
وكأن الناس هم أسيادك

راقت لي