اضطراب الهوية التفارقي (تعدد الشخصية )

مقدمة
هذه النشرة مقدمة لكل شخص يريد ان يتعرف على اضطراب الهوية الانفصامي او معرفة الفرق بين الفصام و اضراب الشخصية المتعددة ، نرجو ان تفيد ايضا الاشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب وكذلك الاشخاص المقربين منهم .
هذه النشرة تحتوي على الاتي :-
تعريف وماهية اضطراب الهوية الانفصامية
اسباب الاضطراب والمضاعفات الناتجة عنه
كيفية تشخصي الاضطراب
الفرق بين الفصام والاضطراب
كيفية التعامل مع الشخص المصاب
كيفية الوقاية من المرض
اهم الاساليب العلاجية

1 ) ماهو اضطراب الهوية التفارقي :
هو أحد الاضطرابات التفارقية (اضطرابات انشقاقية)، تتميز بوجود شخصيتين منفصلتين أو أكثر للفرد, تتناوبان في التحكم بسلوكياته ووعيه حيث تتواجد شخصيتان أو أكثر داخل الفرد عينه. وكل شخصية منها تتمتع بخصائص، ذكريات, رغبات, وعلاقات خاصة بها. وكل هوية منها تتحدث، وتكتب, وتتصرف بطريقة مختلفة جدًا.
كل من تلك الشخصيات هي مدركة لوجود الأخرى. ويكون التأرجح بينها غالبًا بطريقة مفاجئة, دراماتيكية, وتشوبها الضغوط الشديدة. فعندما يطغى القلق أو يهدد إحدى الشخصيات؛ تستدعي الشخصية المتعددة شخصية أخرى قادرة على التعامل مع الضغوط الراهنة. والتي يظهر تأثيرها بشكل واضح من حيث رد الفعل، العواطف، النبض، ضغط الدم، وتدفقه إلى الدماغ.
كان يسمى اضطراب تعدد الشخصية ونظرًا لكثرة اللغط الحائم حول هذا الاضطراب؛ تمت إعادة تصنيفه ليخرج بمسمى “اضطراب الهوية التفارقي

نسبة الاصابه بهذا المرض :
يصيب اضطراب الهوية التفارقي حوالي 3 % من المرضى في مستشفيات الأمراض النفسية ،إضافة لكوننا نجده في الإناث أكثر بـ 9 مرات منه في الذكور.غالبًا يكون لدى المرضى من 5 إلى 10 تحولات شخصية

2) اعراضه :-
علامات وأعراض اضطراب الهوية فصامي تشمل :
هفوات في الذاكرة (التفكك).
انقطاع في الوقت.
شعور غير واقعي (الغربة عن الواقع).
شعور الشخص كأنه أكثر من شخص واحد .
عدم التعرف المرضي على أنفسهم في المرآة.
سماع أصوات داخل رؤوسهم ليست أصواتهم.
يتم استدعاء المرضي بـأسماء غير اسماهم .
في كثير من الأحيان يتهم المرضى بالكذب وهم لا يعتقدون أنهم يكذبون .
إيجاد العناصر في حوزة المرضى ولكن عدم تذكرهم كيف حصلوا علي تلك الأشياء
غالبا ما يكون المريض غير شاعر بتغير شخصيته
3) اسباب الاصابة :
تشير الابحاث الى ان المريض يعجز عن التصرف في حاله معينه يتلقاها كنوع من الصدمة ويصعب عليه التكييف معها ثم ونتيجة خلل دماغي يقوم بإنشاء شخصيه جديده تلائم الموقف الذي يواجهه لذلك تكون معظم الشخصيات التي تظهر متصفه بالعدوانية والعصبية الزائدة ومناقضه للشخصية الأصلية التي عادة ما تكون ضعيفة ومنعزلة
يُعتقد أن الطريقة الوحيدة لدى بعض الأفراد للرد على مواجهة صدمة شديدة في طفولتهم المبكرة؛ هي التنحي عن تلك الذكريات, لكن عندما يصبح رد الفعل شديدًا فقد يتسبب في حدوث هذا الاضطراب.
إضافة إلى أن هناك من يقول بأن الأعراض قد تنشأ نتيجة المعالجات الهادفة من قبل المختصين لاسترجاع الذاكرة عن طريق الإيحاء.
ايضا التعرض المتكررة لنوبات من الإيذاء والتعسف الجسدي. أو الانتهاك الجنسي الحاد في مرحلة الطفولة وعدم وجود شخص داعم للتصدي للإساءة
وكذلك التأثير السلبي من قبل أقارب أو معارف لديهم أعراض أو اضطرابات فصامية. وكما هو الحال مع الاضطرابات الأخرى, فإن وجود أحد أفراد الأسرة مصابًا باضطراب هوية انفصامي قد يكون عامل مساعد للاصابة بالمرض

4 ) المشاكل او المضاعفات التي تصاحب اضطراب الهوية التفارقي ة :-
الافراد الذين لديهم تاريخ من التعرض للإيذاء جنسياً، بما في ذلك أولئك الذين أصيبوا باضطراب الهوية التفارقي أكثر عرضة لاستخدام الكحول أو مواد أخرى كوسيلة سلبية للتعامل مع الإيذاء الذي لحق بهم .
الناس المصابة باضطراب الهوية التفارقي أيضاً في خطر لتكرار محاولات الانتحار أكثر من مرة.
عدم القدرة على الحصول على والحفاظ على العمالة.
سوء العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.
انخفاض الإنتاجية الشاملة للفرد وجودة الحياة.

5 ) المعايير التشخصية للاضطراب :-
لا يوجد اختبار نهائي محدد ، مثل اختبار الدم، التي يمكن إجراءه للتقييم الدقيق إذا ما كان الشخص لديه اضطراب الهوية فصامي. أو لا . لذلك، يقوم الأطباء بإجراء مقابلة لتقييم الصحة النفسية يتم فيها جمع المعلومات، والبحث عن وجود العلامات والأعراض الموصوفة سابقا .
المعايير التشخيصية لاضطراب الهوية فصامي هي كما يلي:
وجود اثنين أو أكثر من الهويات المميزة أو حالات الشخصية (لكل منها نمط ثابتة نسبيا من حيث الإدراك، الاتصال بالعالم الخارجي ، ومن حيث طريقة تفكير المريض في نفسه أو والعالم) ا
ثنين على الأقل من هويات الشخصية تسيطر مرارا ً على سلوك الشخص.
عدم القدرة على تذكر المعلومات الشخصية الهامة التي هي من الصعب جدا ً أن يتم تفسيرها من خلال النسيان العادي .
المرض ليس نتيجة للتأثيرات الفسيولوجية الناتجة عن تعاطي مادة كالكحول ، أو حالة طبية عامة .

لا يمكن تفسير الاضطراب بشكل افضل من خلال اضطراب الفصام, الاكتئاب, القلق, اضطراب الشخصية الهستيرية والحدية.

الفرق بين الفصام واضطراب تعدد الشخصية (الهوية التفارقي )
الفصام
اضطراب تعدد الشخصية
مرض انفصال العقل عن الواقع لشخص الذي يُعاني من انفصام بالشخصية لا يمتلك إلّا شخصية واحدة
مرض انشقاق او انشطار شخصية المريض فيبدو و كأن لديه أكثر من شخصية. حيث يظهر الشخص بأكثر من شخصية
لا يُعد خطراً على المجتمع والأفراد
مرض خطير و مدمر قد يسبب الأذى للمجتمع دون أن يدري المريض بأفعاله في شخصياته المنشطرة.
الاعراض المميزة :

الهلوسة (هلاوس سمعية وبصرية ويعتقد المريض بوجودها )
كلام غير منظم
سلوك غير منظم بشكل فاضح (خلع الملابس على سبيل المثال بشكل غير لائق،) سلوكيات لا تتناسب مع الموقف الحاصل
تسطيح العاطفي (انعدام أو قلة استجابة عاطفية (انعدام أو قلة الكلام) ، أو انعدام الإرادة (انعدام أو قلة الدافع)
الاعراض المميزة :-
فقد الذاكرة أو النساوة (التفكك). إيجاد العناصر في حوزة المرضى ولكن عدم تذكرهم كيف حصلوا علي تلك الأشياء
انقطاع في الوقت
تبدد الشخصية, والغربة عن الواقع
عدم التعرف المرضي على النفس في المرآة.
نوبات زائفة وأعراض متبدلة.
أعراض ذهانيه مثل سماع أصوات داخلية.
الكذب المرضي, ونعني به الكذب دون وعي, ومن ثم الإنكار
سماع أصوات داخل رؤوسهم ليست أصواتهم. يتم استدعاء المرضي بـأسماء غير اسماهم .

مرض عضوي يحدث نتيجة إصابة في الدماغ يكون حجم ووزن الدماغ أصغر من الطبيعي
هو مرض نفسي لا يمكن تشخصيه بالطرق الطبية

6 ) طرق للتعامل مع الشخص المصاب باضطراب الهوية التفارقي :-
محاولة فهم ما يشعرون به
عند ظهور الشخصيات المتعددة بشكل واضح؛ تنتاب المصاب أفكار ومعتقدات مناقضة تمامًا لما يفكر, يشعر, ويعتقد به في شخصيته الحقيقية. كما قد تختلف لهجات تلك الشخصيات وأساليبها في التحدث, وقد تعاني من أمراض أو اضطرابات نفسية وعقلية أخرى.
لا تصدق أو تحكم على أمر ما وفق شخص مصاب يأتي إليك ويخبرك في ثقة عما حدث معه أو رآه أو ظنه, ولا تشعره بعدم تصديقك.
استمع دائمًا له, دون سخرية أو تشكيك فيما يخبرك به, كذلك لا تهنه أو تغضبه فقد تدفعه لثورة غضب شديدة.
لا تتهمه بالكذب, ولا تشهر به أو تتحدث عنه أما الآخرين, فذلك يضر به وقد يزيد من حاله للأسوأ.
لا تعترف بكونك تعرف ما هو شعوره, ففي الحقيقة أنت تجهل ما يشعر به.
لا تشعره بأن همومه ومشاكله تافهة من وجهة نظرك, لكن قدم له المساعدة إن أمكن.
مع مرور الوقت ستتعرف على كل شخصية من شخصياته على حدة, وستتعلم الطريقة الجيدة والمناسبة للتعامل معها.

7 ) العلاج :-
يتدرج علاج اضطراب الهوية التفارقي في مراحل ثلاث:
الأولى: التركيز على الأعراض وتخفيف الجوانب المؤلمة وضمان سلامة الفرد.
الثانيـة: التركيز على التعرض التدريجي إلى ذكريات مؤلمة ومنع إعادة التفكك.
الثالثة: التركيز على إعادة ربط الهويات المتباينة في هوية واحدة مع كل الذكريات والتجارب سليمة
يعتبر العلاج النفسي عموماً هو المكون الرئيسي لعلاج اضطراب الهوية فصامي. في علاج الأفراد المصابين باضطراب الهوية التفارقي ، يقوم المعالجين عادة بمحاولة لمساعدة المرضي على تحسين علاقاتهم مع الآخرين .
يستخدم التنويم المغناطيسي أحياناً للمساعدة في زيادة معلومات التي تفيد أن الشخص لديه أعراض المرض . وبالتالي زيادة السيطرة لدي المرضي أكثر عندما تتغير هويته من حالة شخصية إلى اخرى.
استخدام حركة العين الحساسية وإعادة المعالجة (EMDR)، وهي طريقة العلاج التي تدمج الذكريات المؤلمة مع موارد المريض نفسه ، هذه الطريقة من العلاج يتم استخدامها على نحو متزايد في علاج الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الهوية التفارقي .
تستخدم الأدوية لمعالجة العديد من الأمراض النفسية الأخرى التي تصيب الأفراد المصابة بمرض اضطراب الهوية التفارقي ، مثل الاكتئاب، والقلق الشديد، والغضب .
العلاج بالصدمة الكهربائية (ECT) يمكن أن يكون طريقة العلاج الوحيدة المناسبة عندما يفشل الجمع بين العلاج النفسي والأدوية في الشفاء الكافي من الأعراض .

الوقاية
الوقاية من هذا الاضطراب في المقام الأول ينطوي على التقليل من التعرض للأحداث الصادمة، فضلاً عن مساعدة الناجين من الصدمة للتعامل معها بطريقة سليمة .