نمر أحياناً بظروف تجبرنا على الكتمان .. بعض المواقف تهزك من الداخل .. تستصعب على نفسك البوح بها لأي أحد ..
يعصف دماغك من كثرة التفكير ..
تشتاق لنعمة النوم ..
تحاول الوصول الى أعين تفهم ما يدور بداخلك ..
أعلم أن من حولك قد تكون ردة فعلهم مبالغ فيها، هذا إذا لم يكن أكيداً ..
لا يستوعبون ما تتحدث عنه حتى و إن كنت محقاً ، سيرمونك بأسهم الأحكام المسبقة التي لا مفر منها ..
رسالتي .. أرجوكم افهموهم و ابتعدوا عن سد بنيتموه بينكم وبينهم ..
فكل ما يودون فعله هو الهرب الى أماكن لا يجدون فيها مايحاولون التخلص منه ..
تقبلوهم و كونوا سنداً لهم لا هماً عليهم ..
احتووهم فأنتم أغلى ما يملكون