سأترك المكان وأرحل بعيدا قبل أن يتوقف هذا القلب عن الحركة تماما.. سأترك مكانا إجتمعت فيه آهاتي وأحزاني وآلامي علي... سأذهب بعيدا إلى حيث لا أدري.. وأفقد ذاكرتي.. لأجد نفسي لا أعرف أحدا.. ولا أحد يعرفني.. أسير في الطرقات فيقولون هذه امرأة جاءت من زمن لامعروف.. لا أعرف إسمي.. لا أعرف شكلي.. لا أعرف من أكون ومن أين أتيت... أريد الفرار ببقايا نبض قلب.. ورذاذ أمل.. وحطام نفس.. ولكن إلى أين؟ لم أعد قادرة على إحتمال البقاء أكثر.. في زمن يعتبر فيه الصدق إثما.. والصراحة وقاحة.. ليس هناك مكان للصدق.. وليس هناك أثر للثقه.. ولكن إلى أين المفر؟؟ فلم أعد أحتمل البقاء جبرا.. أريد الرحيل إلى مكان يشب فيه قلبي البرئ على الفضائل..ولكن إلى أين؟؟ فليس معي سوى قلب ينبض بضعف.. ودموع قارب منبعها على الجفاف.. وبقايا نفس محطمه.. وربيع روح قاربت على الزوال!! فكيف الطريق إلى الإرتياح؟؟؟؟