تَكمُنُ فيك المَثاليّةُ كَما تَكمُنُ بالباقي أرواحُهم...
فيك يُرى الكَونُ ومَنك يُلهَمُ...
رأَتك الأجرام فهَرعت إليك لِتَعرِف تاريخها الذي فيك وشَكلُها...

ومِن هنا , من الأرضِ , رأَيتُك أنا تَصِف لهم ما هم مُتَبسّماً لما أهدانيَ اللهُ , أنتَ...
ومِن هنا , من الأرضِ , أحبَبتُك أكثَر مِن أيّ ميّتٍ أو حيٍّ . أحبَبْتُك بالروحِ والجَسَد...

فيك أنا... وأنت فيَّ...
تَبادُلُ قُلوبٍ بيضاءَ لا تَعرِف سِوى العِشقِ القِيامةِ والعِشقِ الأبَديُّ...
لا تَعرِفُ الجُّرحَ والنّزْفَ...
بَل تَجهلُها كُلَّ الجهلِ. أحبَبْتُك بِكُلِ ما لَدَيّ...
فأحبِبني بِكُلِّ ما لَديك...
أنت الكَمال وأنت الحياة...
أنت الكَونُ والنّجومُ...
أنت الفَضاءُ وأنا المُحيطُ. تَكامُل...