اول علاقة حب بديت بية جان عمري 17 وهيه عمره 16 سنه
سنه طبعا ما اكولكمم عن الشعور الاول والرهبه والحماس والاحساس لان شي جديد وتجربة جديدة حاله حال اي شي حلو يكون اكو رهبة بكل شي اول جنت فرحان بوقته وعلاقتي جانت شبة كاملة لان البنية جانت عده علاقة شبة مستمرة وية شخص وجانت هواية تسوي مشاكل بس ما نت افهم انذاك ولا افقه شي بالحب والعلاقات مثل هسه وجنت اكول تدلع واعذره واتنازل هوايه لان اكول تدلع جنت اتصورهه مثلي تحس بلهفه وتعيش وتحس مثلي بس الظاهر جان شي والباطن جان شي ثاني مختلف عن الواقع الي اني متصورهه ومتخيلة بمخيلتي الورديه
بقيت وياههه على هذا الحال مدة لا اسمه هواية ولا طويلة بس كل هاي المده تغيرت من شخص يفكر بااحساسه الى شخص يدور على الحقيقه لان كلت اكو شي مو صح بالسالفة يصير من وراية واني مادري فلازم ابحث عن الحقيقة المخفية وعرفت هيه بعلاقة متقطعه وجنت واجتي دخلتني اني بنصهم والشخص هم جان يحبه وتركته نهائيا توقعت تركته علمودي وطلعت غلطان وبعدين ورة فترة بدت تتغير وكشفته مسوية علاقه ويه شخص ثالث وهم رادت تمشي الامؤر مثل الشخص الاول انه اني ابقى وياهه ونفس الموال يمشي معتبرة مراح احس بس هلمرة اني اختلف تصرفي وتفكيري عن الاول ونسحبت وتركته وانت تمثل هيه بريئه واني محجيت شي ميفيد الحجي وية انسان يدعي البرائه وهوه ميخاف ربه وتركت كلشي ورحت مكان ثاني عشت بي فترة حتى اراجع نفسي واتصالح وية نفسي لان جنت متاأذي جنت مغشوش الشعور الا يوصف شعور قذر حقير تعاملت وية شعوري على انه انسان او كائن كرهت شعوري وبديت احاول انسى وانسى توجعت هواية مااكدر اكذب واكول شوية لا ولله هواية توجعت واكولها بفخر وجعي جان قوي جدا خلاني اتعلم الدرس الاول وحتى مشت سنوات وجنت اتمنى اشوفه واكوله شكرا من كل كلبي لان انطتيني درس حلو فادني ودعيت ربي اشوفة وفعلا بعد سنتين ونص تقريبأ شتاء 2009 شفته بوحدة من جامعات بغداد صدفت وقت التقديمات عى الجامعات واجيت سلمت عليه هيه تفاجأت من سلمت لان تعرف بية مااكدر اواجه ضعفي بس ثبتت الة اني تغيرت وتعلمت وكتلة السويتي بية فادني وعلمني هواية شغلات واني احجي وياج واني كلي ثقة وبرود وهيه ساكته صافنه عليه وعيونه بية الف سؤال مبينه من نظراته الغريبة عليه وبهاي اللحظه جان اعلان انتصاري على نفسي وعلى شعوري والثقة القوية الي جانت ملازمتني كولش كافية شفت بعيونه الف سؤال وسؤال لان اني من جانت تخون بية واني جنت احبه جان براسي مليون سؤال والف عتاب بس جنت اعرف مراح ترد عيه بصراحه وصار بية مثل ما صار بية وفعلأ جنت اني بوقته مبتسم من قوة استغرابه من شافتني غير ما جانت متصورتني وعشت حياتي طبيعي ومااخذت نظرة عامه عن كل البنات لان كل انسان ونفسيته وضميرة وخوفة من ربة وقناعته

...ملاحظه كل هذا صار بوقت ما جان اكو نت مثل هسه