عندما أعود إلى كتابي مرة أخرى
أحب أن أتحدث عن صبي أحلامي
لذلك أنا حقا لا أحب أي شخص الآن لكنه مات
توفي منذ أن عرفت أنني لم أحب
شخصيتي والشكليه ليس من مصلحة احد
تم تأكيد هذا على أنه ميت وعلم أن الموتى لن يعودوا للحياة مرة أخرى
أنا حر في تحرير المشاعر والأفكار. أنا لا أحجز ذهني كشخص واحد أو شخص واحد فقط
أنا حر وسعيد وأرغب في معرفة مكان قبر الصبي