ياخشوع الورد واول نساء الودق
خلف ابتسامتك تسكن نوارس الربيع
‏‏‏ ‏أنتِ المرأة التي أكتب عنهآ دآئماً
تسكنينني كمقام الصبا
ياقنديلة الشرفات
وقلت
من صوتك أصنع وصلآت غنائية
تمتد لألف سنة ضوئية
يامحراب الشعر ونبؤته
إني أكتبك بين العالمين قصيدة
كغصن أدبي ينهل منه العارفون

ثنائيات