خـلـفَ قـضـبـان الـغـِيـاب شـوق مـُنـتـظـر
ومــا وراء الـشـّوق حـنـيـن أدمـاهُ قـلـبٌ يُـحــتـضَــر ...!
👈