انت بنت السلطان و أنا ولد الراعي , صانوك بين جدران القصر و تغلقو البيبان
و يا خوف الجواد عليك .. أما أنا الفقير المكسور, دراهم يومي معدودة ,ولكن ذاك القليب بماعطا الله و مكتوبو مليان , حالي بحال لي يشوف الما يجري قدامو ولا عارف يشرب واخا عطشان
يا بنت السلطان بلوغك كان حرام عليا , يا بنت الجواد ما أنا إلا انسان اش وقع لناس شايفة ألقاب طلعت بيها و هامت ف البعاد , رفعي يديك للهادي ونرفع عسى يجمعنا المولى فغير مكان فرياض المصطفى و الريان