كنت صغيرة حينما أعتقدت أنك ملكي
بدأت قصتنا تنمو معنا
حتى بدا لي أنك ستكون معي للنهاية
لكن فجأة صحوت على نفسي و وجدت الكارثة
أنت.. و أنا لم نخلق لهذا الوقت أبدا
خنتني و شتمتك و باعدت بيننا الأيام
لكنك كنت دائما تعود لي و تطلب السماح
عفوت عنك مئات المرات حتى مللت العفو
مللت منك و من كذبك
مللت من احتياجك لي وطلبك الرجوع
مللت مني كلما سمحت لك بأن تكذب عليّ
تكذب علي و أنا أعرف أنك تكذب لكن أصدقك
مللت من كل شيء
أخيرا أيقنت أني أبغض حبي لك
و استسلمت
و قلت لك "دعك مني" ا.ا