لكنني لم اشعر بحبها له ..كم كانت كاذبة و ساذجة..حتى عيونها الجميلة انطفءت و لم تعد تلمع كما كانت…كنت أخشى على قلبها من الحزن من البؤس ..كم أخذت من الوقت لتعترف بما تشعر..وهل شعرت حقا ام أنها كانت تكذب…
#إسراء_وليد
#في_غياب_الصدق
#ص_ح