أغنى الناس الراضي بقسم الله سبحانه ...