اغترت كالطاووس المبهرج أعرج الساقين.. تتمايل كخيزرانة مقطوعة الجذور.. تقول هازئةً و ما قولها بمحدثٍ : لا طيبَ أطيبُ من طيبي؛ أريجهُ في بالسوق يأجج الفحول.
واذ هي تُقْبِلُ باب دكاني سائلةً :ما أرخص ما عندك يا تاجر؟
.. بين غضٍ و عضٍ و استنفارٍ اجيبها.. ما رخص عندي شيء إلا زائر قد ولج.