هذه هي القصة الحقيقية خلف انابيلا ، فيلم رعب جديد. ما زالت مخيفة بالنسبة لي .
في عام 1970 والدة دونا اشترت لابنتها دمية وكانت زنا على وشك أن تتخرج وتصبح ممرضة وكانت قد اخذت بيتا" مشتركا" مع صديقتها إنجي وأحيانا كانت تزورهن صديقهما المشترك لو .

ليست دمية عادية أبدا

هذه هي القصة الحقيقية خلف انابيلا ، فيلم رعب جديد. ما زالت مخيفة بالنسبة لي .

بعد أيام قليلة من وصول الدمية الى المنزل ، بدأت دونا وإنجي تلاحظان أمور غريبة على هذه الدمية كأن تغير الوضعية التي هي عليها من تلقاء نفسها ، حتى ذات يوم ، كانت دونا وإنجي خارج المنزل وتركتا الدمية على الأريكة وعندما عاداتا كانت الدمية على السرير وباب الغرفة مغلق .

ساعدوا لو

هذه هي القصة الحقيقية خلف انابيلا ، فيلم رعب جديد. ما زالت مخيفة بالنسبة لي .

صديقهما لو كان دائما يحاول ان يخيف دونا وإنجي بالدمية على سبيل المزاح ولكن لاسيما وان أصبح الموضوع جديا" ، وبسبب بعض المواقف أقتنع لو تماما بأن هذه الدمية هي الروح الشريرة وطلب من دونا أن تحرقها حتى يتأكدوا من خلاصهم من هذه الروح الشريرة ، ولكن دونا لم تأخذ هذا على محمل الجد ، الى أن بدات هي وصديقتها بالعثور على رسائل مكتوبة بطريقة غريبة وقديمة بين الغرف والسجلات وإحداها كان قد كُتب عليها " ساعدوا لو ".

الهجوم

هذه هي القصة الحقيقية خلف انابيلا ، فيلم رعب جديد. ما زالت مخيفة بالنسبة لي .

بعد تلك الليلة ، بدأ لو برؤية نفس الحلم لعدة ليالي وهي أنابيلا تتسلق على جسمه في السرير وتخنقه ،، وفي يوم من الأيام كان لو خارجا من المنزل في طريقه الى الفتاتين وسمع صوت عندما اقترب صادر من دونا وهي تصرخ وكان أحد يهاجمها ودخل مسرعا الى غرفتها فوجد انابيلا في الزاوية ودونا تصرخ متمددة على الارض وهربا سريعا" الى الخارج بأعجوبة وبدأ لو يشعر بألم رهيب في جسمه وصدره واحسن كأن الدماء بدأت تسيل منه ، فقام بتفقد جسمه واذا به يجد آثار جروح كبيرة وبليغة وكأن وحشا كبيرا قد هاجمه.

التحذيرات

هذه هي القصة الحقيقية خلف انابيلا ، فيلم رعب جديد. ما زالت مخيفة بالنسبة لي .

هذه الدمية كانت جسما مضيفا لروح شيطانية وبدأت السلسلة ...